December 10, 2018

أحد أسباب زيادة وزن السيدات بعد الزواج

إعداد المدرب زياد مرزوقة

 

أحد أسباب زيادة وزن السيدات بعد الزواج هو تناولهن لوجبات الطعام مع أزواجهن وبالتالي تناول نفس كمية الطعام التي يتناولها الزوج. فعادة ما يتقاسم الزوجان نفس الوجبة ويتناول الاثنين نفس الكمية سواء كان ذلك في المنزل أو في المطعم. ما ينبغي على الجميع إدراكه إن حاجة الجسم من السعرات تختلف بشكل كبير بين الذكور والإناث. فالذكور بطبيعة الحال يحتاجون لكمية أكبر بكثير من السعرات مقارنة مع النساء. ففي المعدل تكون حاجة الرجل أكثر من 2000 سعرة في اليوم والمرأة أقل من 2000 سعرة (حسب عوامل عديدة كالطول والوزن والعمر ومستوى النشاط).

 

بإمكانكم حساب حاجتكم من السعرات باستخدام حاسبة الحاجة اليومية من السعرات على موقعي

فعلى سبيل المثال، إذا كانت حاجة الزوج 2500 سعرة حرارية في اليوم، وحاجة الزوجة 1700 سعرة في اليوم، وتناول الاثنان ما معدله 2500 سعرة في اليوم على مدى 3 أشهر، فالزوج لن يزداد وزنه وسيبقى كما هو بينما سيزداد وزن الزوجة بأكثر من 9 كيلوغرامات في مجرد 3 أشهر!!

 

كيف؟

 

لأن الزوجة في المثال أعلاه تناولت 800 سعرة يومياً فوق حاجتها، أي 72000 سعرة على مدى الأشهر الثلاثة (90 يوم). وبما أن كل كيلوغرام من الدهون يساوي 7700 سعرة حرارية تقريباً فذلك يعني أن وزنها سيزداد بمقدار 9.35 كغم!! وهذه كمية كبيرة جداً بالتأكيد.

 

قد تتسألون ما الحل؟

 

الحل هو ……. أن لا تتناولوا الطعام مع أزواجكن …….. مهلاً أنا أمزح فحسب.

 

الحل هو التالي:

1- الانتباه لكمية الطعام التي تتناولوها ومعرفة محتوى السعرات في الأنواع المختلفة من الطعام.

2-  التوقف عن تناول الطعام عند الوصول للعدد المحدد لكم من السعرات في اليوم.

3- عدم مقارنة الكمية التي تتناولوها مع الكميات التي يتناولها أجوازكن أو الأفراد الذكور في العائلة.

4- وضع الكمية المحددة التي تنوون تناولها من الطعام في الصحن وعدم تناول أي كمية غيرها.

بالتأكيد هذه المقالة لا تنطبق على العديد من النساء، فهناك نساء آخريات يفقدن أو يحافظن على الوزن بعد الزواج، ولكن أنا أتحدث فقط عن الفئة التي يزداد وزنها بعد الزواج وبالتأكيد هناك عوامل أخرى لزيادة الوزن أو نقصانه وهذا مجرد جانب واحد رغبت في تسليط الضوء عليه.